سلسلةُ عيونِ التُّراثِ في الفلسفةِ والعلومِ والفنون

دار الوسام للنشر - logo section separator

تُعلِن دارُ الوسامِ للنَّشرِ عن إحداثِ سلسلةٍ خاصَّةٍ بالأعمالِ البحثيَّةِ في التُّراثِ العربيِّ الإسلاميِّ فلسفةً وعلومًا وفنونًا. وسلسلةُ عيون التُّراثِ سلسلةٌ محكَّمةٌ ملتزمةٌ بالمعاييرِ العلميَّةِ والمنهجيَّةِ وبضوابطِ الكتابةِ الأكاديميَّة وتقنيَّاتِ إخراجِ النُّصوصِ من جهةِ المتنِ والهوامشِ والببليوغرافيا ومسرد الأعلام والمصطلحات.

وسواءً تعلَّق الأمرُ بالتَّحقيقِ أو الدِّراسات أو التَّرجمات، فإنَّ القصدَ من هذه السِّلسلةِ ليس اجترارَ الماضي ، ولا يتعلَّقُ الأمرُ أيضًا بإحياءِ التُّراثِ. وإنَّما الغايةُ المرجوَّةُ هي الإفادةُ من تجربتِنا الحضاريَّةِ في معالجةِ القضايا الرَّاهنةِ بروحٍ إبداعيَّةٍ مُعتزَّةٍ بذاتِها ومنفتحةٍ على الآخر. فعيونُ التُّراثِ ينابيعُ دفَّاقةٌ، يجدر بنا الاستلهامُ منها حتَّى يكون الفكرُ العربيُّ الإسلاميُّ قادِرًا على المساهمةِ في بناءِ الإنسانِ والثَّقافةِ والتَّاريخِ.

ولمــَّا كانت الفلسفةُ والعلومُ والفنونُ متواشِجةً في ما أنتجه العربُ والمسلمونُ على امتدادِ العصرِ الكلاسيكيِّ، فإنَّ سلسلةَ عيون التُّراثِ تفتَح مساحةَ النَّشرِ لعمومِ الباحثينَ في هذا الميدانِ البحثيِّ الدَّقيقِ. وتُخيِّر دارُ الوسام للنَّشر أن تكون الأعمالُ المقتَرحةُ مهتمَّةً بالكشفِ عن العلاقات والتَّقاطعات وأشكالُ التَّكامُلِ بين الفلسفةِ والعلومِ والفنونِ في التَّجربةِ الحضاريَّةِ العربيَّةِ- الإسلاميَّةِ الرَّائدةِ.

تُرسَل الأعمالُ على البريد الإلكترونيّ لدار الوسام للنَّشر